تتساءل الكثير من السيدات خلال فترة الحمل عن علامات الحمل بولد عن طريق الثدي وهل اسوداد الثدي من علامات الحمل بولد؟ حيث تهتم السيدات بمجرد معرفة حدوث الحمل في معرفة نوع الجنين، ومنذ الشهر الأول تبدأ المرأة في مراقبة كافة التغيرات الجسمانية التي تحدث لها، خاصةً التي تطرأ على الثدي أو الأجزاء الأخرى من الجسم رغبة في معرفة نوع الجنين قبل الخضوع إلى الفحوصات التي توضح النوع، فهذا النوع من الفضول لا يتم التغلب عليه بسهولة.

علامات الحمل بولد عن طريق الثدي

عندما يحدث الحمل ويرتفع مستوى هرمون الحمل في الدم لدى المرأة بعد نجاح عملية تلقيح البويضة يتسبب في حدوث العديد من التغيرات بجسم المرأة، ومن علامات الحمل هذه شعور المرأة بألم شديد في الثدي مع تغير لون حلمة الثدي وزيادة حجم الثدي وغيرها من علامات أخرى.

لكن تبدأ المرأة بالتفكير في علامات الحمل بولد عن طريق الثدي اعتقادًا منها أن هذه التغيرات تدل على حملها بولد، ولكن يجب التنويه أنه لا يوجد أي دليل علمي حتى وقتنا هذا يؤكد على وجود علاقة بين الثدي وحمل المرأة بجنين ولد، وأن العلامات التي تطرأ عليه علامات طبيعية تتعلق بالحمل وارتفاع هرمون الحمل، وأن أي تجارب ليست إلا خرافات.

شاهد أيضًا: شكل سرة الحامل بولد

علامات الحمل بولد عن طريق الثدي .. اقوى 3 علامات في الثدي تدل على الحمل

متى يظهر بطن الحامل في ولد؟

في سياق الحديث عن علامات الحمل بولد عن طريق الثدي نتطرق لمعرفة الموعد الذي يظهر به بطن المرأة الحامل في ولد، حيث تبدأ بطن المرأة الحامل بالظهور عند انتهاء الشهر الثالث وبداية الشهر الرابع، ويجب العلم أن هذا الموعد لا يختلف من ولد إلى بنت، والاختلاف يكون واضح في شكل البطن.

حيث أن هناك بعض الخرافات القديمة التي انتشرت عن شكل بطن الحامل بولد بكونها مستديرة ومائلة إلى الأسفل، ولكن يجب التنويه أنه لم يوجد أي إثبات علمي على ذلك، وسبب كون البطن مائلة لأسفل حدوث تمدد لعضلات جدار البطن فقط، خاصةً مع مرور الوقت على الحمل ونمو الجنين.

هل اسوداد الثدي من علامات الحمل بولد؟

من الأمور التي تعمل الأم الحامل على مراقبتها للتعرف إلى نوع الجنين هي التغيرات التي تطرأ على لون حلمة الثدي، حيث توجد بعض السيدات اللاتي يعتقدن أن اسوداد لون حلمة الثدي يؤكد على كون الجنين ولد، وإذا لم يحدث أي تغير في لون الحلمة فهذا دليل على أن الجنين بنت.

لكن أكد الأطباء المختصين أنه لا يوجد أي علاقة بين تغير لون الثدي ونوع الجنين، وأن هذا اللون يتغير نتيجة عن التغيرات الحادثة في جسم المرأة من التغيرات الهرمونية، خاصةً لوجود غدد حول الحلمة تعرف باسم غدد مونتغمري تساهم في القضاء على البكتيريا التي تتراكم على الحلمة أثناء الحمل.

شاهد أيضًا: أعراض الحمل بولد الأكيدة

متى يتغير لون ثدي الحامل بولد؟

كما أسلفنا مسبقًا أن بعض السيدات تعتقد أنه من علامات الحمل بولد عن طريق الثدي هو تغير لون الثدي، وذكرنا مسبقًا أن هذا الاعتقاد ما هو إلا خرافات خاطئة لا يجب الاعتماد عليها، وأن التغير الحادث في لون الثدي من الأمور الطبيعية التي تحدث في الفترة ما بين الأسبوع السادس والثامن من الحامل.

نتيجة عن التغيرات الهرمونية التي تحدث في جسم الحامل نتيجة عن حدوث الحمل، بالإضافة إلى ظهور بعض التغيرات الأخرى عليه مثل بروز عروق زرقاء والتي تظهر بشكل ملفت، وتكون ناجمة عن تنشيط الدورة الدموية في الثدي خلال فترة الحمل، ولا ترتبط بنوع الجنين إذا كان ولد نهائيًا.

هل ألم الثدي من علامات الحمل ببنت؟

منذ قديم الزمن وقبل ظهور الطرق الحديثة للكشف عن نوع الجنين كانت انتشرت الكثير من الخرافات التي يمكن للمرأة الاستدلال منها على نوع الجنين، حيث كانت المرأة تراقب علامات الحمل بولد عن طريق الثدي ولكن جاء العلم ليؤكد على أن جميع هذه العلامات أو الأعراض ليست إلا خرافات لا أساس لها من الصحة، وأن مجرد حدوثها مع أي سيدة ليس إلا محض صدفة.

كما أن ألم الثدي ليس دليل على الحمل ببنت فهو عرض طبيعي تعاني منه أغلب النساء الحوامل، ويعود الأمر إلى التغير الحادث في الهرمونات وعملية استعداد الثدي لحدوث الرضاعة الطبيعية، وقد يختلف مستوى الألم من امرأة لأخرى حسب طبيعة حملها، لذا ما يشاع عنه حول ارتباطه بنوع الجنين خاطئ تمامًا.

شاهد أيضًا: تجربتي مع اعراض الحمل بولد

انتشرت علامات الحمل بولد عن طريق الثدي منذ مدة طويلة، ولكن أكد الأطباء المختصين على أن مثل هذه العلامات ليست إلا خرافات لا يجب الاعتماد عليها لمعرفة نوع الجنين، كما ينصحون بضرورة الاعتماد على الطرق العلمية الحديثة للتعرف إلى نوع الجنين بكل سهولة مثل الكشف بالموجات فوق الصوتية.