سورة لتيسير الأمور، لقد أنزل الله سبحانه وتعالى القرآن الكريم ليكون شفاءً للعالمين من كل كرب، فيحتوي القرآن على إجابة لكل الأسئلة التي يُمكن أن تخطر في بال العبد مهما كانت، لأنه كلام الله عز وجل في الأساس، فبالتالي سيكون به تيسيرًا لكل ما هو صعب في حياة المرء، فعليك أيها العبد الاستعانة بالقرآن الكريم في حياتك بأكملها، وفي هذا المقال سوف نذكر أهم سورة لتيسير الأمور وقضاء الحاجة.

سورة لتيسير الأمور وقضاء الحوائج مجربة ونافعة جداً

أنزل الله سبحانه وتعالى القرآن الكريم ليكون هداية للعالمين، ففيه جميع الإجابات للأسئلة التي تدور في عقل العباد أجمعين، وعند البحث عن سورة لتيسير الأمور لا نجد آية أو سورة محددة تختص بأمر معين في القرآن الكريم، أي لا يوجد نص من القرآن أو السُنة يدل على ذلك، فجميع الآيات والسور يكون بها خيرًا لقارئيها، ولكن هناك بعض السور التي تمد العباد بالراحة والصبر، وهي:

  • سورة الفاتحة.
  • الإخلاص.
  • الأنفال.
  • هود.
  • الحجر.
  • الإسراء.
  • الحديد.
  • الحشر.
  • نوح.
  • النجم.

سورة لتيسير الأمور وقضاء الحوائج مجربة ونافعة جداً

سورة لقضاء الحاجة بسرعة

من المُتعارف عليه أن قراءة القرآن الكريم تهدي من روع الإنسان وتجعله في حالة أفضل مهما كان مهموم، فقبل أن يسأل الإنسان عن سورة لتيسير الأمور يجب أن يعلم أن القرآن بصورة عامة يسهم في تيسير الحوائج وقضائها كذلك من خلال هداية الإنسان إلى الطريق الصحيح بأمر الله، ومن أهم السور التي تعمل على ذلك ما يلي عرضه:

  • سورة يس.
  • سورة يوسف.
  • القيامة.
  • الصافات.
  • القدر.
  • الإسراء.
  • البقرة.

شاهد أيضًا: فوائد سور القرآن الروحانية لقضاء الحوائج

سورة لتيسير الأمور والرزق

كما سبق القول بأن القرآن الكريم يجعل الإنسان في أفضل حال، فبالتالي سيعمل على تيسير الأمور والرزق بأمر الله، وذلك لأنه من الأعمال المحببة إلى الله سبحانه وتعالى في الأساس، أي يُساهم في رفع العبد درجات عند ربه، وليس شرطًا قراءة سورة لتيسير الأمور ولكن هناك آيات قرآنية يكون من المفضل قراءتها لتيسير الأمور وجلب الرزق:

  • (رَبَّنَا لاَ تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلاَ تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَآ أَنتَ مَوْلاَنَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ) “سورة البقرة: الآية 286”
  • (وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ، فَوَقَاهُ اللَّهُ سَيِّئَاتِ مَا مَكَرُوا وَحَاقَ بِآلِ فِرْعَوْنَ سُوءُ الْعَذَابِ ) “غافر: الآيات 44؛45”.
  • (وَقُل رَّبِّ أَدْخِلْنِي مُدْخَلَ صِدْقٍ وَأَخْرِجْنِي مُخْرَجَ صِدْقٍ وَاجْعَل لِّي مِن لَّدُنكَ سُلْطَانًا نَّصِيرًا) “سورة الإسراء: الآية 80”
  • (رَبِّ هَبْ لِي حُكْمًا وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ* وَاجْعَل لِّي لِسَانَ صِدْقٍ فِي الْآخِرِينَ* وَاجْعَلْنِي مِن وَرَثَةِ جَنَّةِ النَّعِيمِ) “سورة الشعراء: الآيات 83-85”
  • (قَالَ رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي* وَيَسِّرْ لِي أَمْرِي) “سورة طه: الآيات 25-26”
  • (فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا* يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُم مِّدْرَارًا* وَيُمْدِدْكُم بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَل لَّكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَل لَّكُمْ أَنْهَارًا) “سورة نوح: الآيات 10-12”

سورة لتيسير السفر

يحتاج الإنسان الكثير من الأمور في حياته التي تكون بحاجة إلى تيسير من الله عز وجل، فكما سبق القول أن القرآن الكريم يجعل العبد قريب من ربه بشكل جيد، فهو من الأعمال الصالحة المفضلة عند الله العزيز الحكيم، فبالتالي يُمكن أن تكون قراءتك له سببًا في تيسير الأمور التي ترغب في حدوثها.

فكما ذكرنا أنه ليس هناك سورة لتيسير الأمور فلا يُمكننا تحديد السور القرآنية التي تعمل على تيسير السفر، وذلك لأنه لا يوجد سورًا معينة لذلك، بل يُمكن لكافة آيات القرآن الكريم أن تُسهل حياة المرء، فعليك بقراءة ما تيسر أمامك منه ليكون شفيعًا لك في حياتك وجميع ما تتمناه.

سورة يس

نسمع عن فضل سورة يس في الكثير من أمور حياتنا، وذلك لأنها تحمل فضل عظيم لمن يقرأها، ولكن قبل أن نبدأ في عرض فضائلها، يجب علينا توضيح أنه لم يرد أي آية قرآنية أو حديث نبوي للرسول- صلى الله عليه وسلم- تشير إلى فضل هذه السورة في قضاء الحاجة وما إلى ذلك، حيث يزعُم البعض بأنها أهم سورة لتيسير الأمور فقد أوضحت لنا التجارب اليومية فضلها ودورها في تسهيل أمور الحياة بشكل عام، وهذا ما سنتطرق لعرضه لكم في السطور التالية من خلال عرض تجربة حقيقة مع فضل سورة يس.

تقول مريم وهي فتاة في العشرينات من عمرها أنها كانت تُعاني كثيرًا من المشكلات التي تحدث في حياتها في الأوقات السابقة لقراءة سورة يس، وأوضحت أنها لم تكن من المحافظين على الصلاة وقراءة القرآن الكريم، فذهبت إلى شيخ حتى تروي له ما يحدث لها ليُساعدها في حلها.

فقام الشيخ بنصيحتها بقراءة القرآن الكريم وخاصةً سورة يس فهي تُهدئ من روع الإنسان وتجعله أكثر حكمة بفضل الوعائظ الموجودة بها، مع الانتظام على الصلاة بجميع أركانها، وبالفعل قامت مريم بتنفيذ نصيحة الشيخ.

تقول مريم أنها بمجرد البدء في الانتظام على الصلاة وقراءة سورة يس كاملةٍ بشكل يومي، بدأت حياتها في التحسُّن كثيرًا فقد بدأت المشكلات تختفي واحدة تلو الأخرى بشكل تدريجي، وفي نهاية حديثها قالت أن السر لم يكن في سورة يس بل كان في التقرب من الله عز وجل.

شاهد أيضًا: دعاء الامام علي لقضاء الحوائج

أنزل الله سبحانه وتعالى القرآن الكريم ليكون هداية للعالمين وشفاءً لهم كذلك، وهذا ما يتمثل في قراءة سورة لتيسير الأمور فأي سورة من سور القرآن يمكنها أن تُساعد الإنسان في ذلك لأن جميع السور تجعل العبد قريب من ربه، مما يسهل له كل أمور حياته.

الأسئلة الشائعة

ما هي السور لقضاء الحوائج؟

فاتحة الكتاب تُقرأ لقضاء الحاجة كلياً وجزئياً، الحجر لطلب الرزق وكثرة البيع والشراء، الإسراء لتسهيل الصعب.

ايه لقضاء الحاجة بسرعة؟

سورة يس من السور التي لها فضل عظيم على الإنسان، وقد أجاز بعض علماء الدين قراءتها بنية فك الكرب وقضاء الحاجة وطلب الرزق.