تجربتي مع العقل الباطن والتي قد يندر على الإنسان سماع مصطلح العقل الباطن وماهيته والمعنى المراد منه، فهنالك كثير من الأمور التي يجهل حقيقتها الناس لذلك يجتهدون في الدراسات والعلم بغية التعمق أكثر وفهم تلك الأشياء الغير مرئية بالنسبة للإنسان، ومن المهم التعرف عليها بغية فهم الإنسان لنفسه ولكل أمر من حوله وتطوير ذاته وفكره ومعرفته، لذلك سيتم في هذا المقال تقديم تجربتي مع العقل الباطن وذكر بعض النصائح التي يمكن للإنسان القيام بها مع عقله الباطن.

تجربتي مع العقل الباطن

في إحدى الليالي، كنت أشعر أن رغبتي في الكتابة ليست على ما يرام، وأحسست أنه لا يوجد أفكار مناسبة يمكن أن أكتبها في سبيل الوصول إلى هدفي من تأليف رواية بسيطة، ولكن عندما أقوم بمسك القلم وأقترب من الورقة التي أنوي أن أبدأ بها قصتي سرعان ما تبدأ العبارات والجمل بالتدفق وأبدأ بكتابتها مع تركيزي في تدفق سيل تلك الأفكار التي تأتي فجأة، وهي حالة تذكرني بالقوى الخارقة التي تسيطر على أمر ما وتتحكم به كما تحكمت أفكاري عبر الكلمات وأدرجتها على الصفحات.

لذلك بدأت أتساءل كيف أستطيع كتابة كل تلك العبارات دون سابق تفكير وتخطيط لها، فقد كانت الكلمات تتبادر لذهني دون إرادتي، ومن بعد اطلاعي على العقل الباطن وقوته في إثراء الفكر والمساعدة في تشغيل العقل، فقد دققت في كتاباتي وكنت متأكدًا أني لو أعدت التفكير في العبارات التي كتبتها لما استطعت كتابتها، ولكن مع قوة العقل الباطن ونيتي بالبدء في كتابة روايتي، أجد عقلي يمنحني كل كلمة وكل عبارة مناسبة للكتابة.

تجربتي مع العقل الباطن

شاهد أيضًا: تجربتي مع الرياضة والاكتئاب

كيف تبرمج عقلك الباطن لتحصل على ما تريد

يمتلك العقل الباطن للإنسان قوة كبيرة يجهلها الناس، ومن أجل التحكم به لابد من التعرف على بعض الأساليب التي يتبعها الأذكياء في سبيل السيطرة على العقل الباطني الخاص بهم، وفيما يأتي أبرز النصائح لبرمجة العقل الباطن في سبيل تحقيق الهدف والغاية التي يريدها الإنسان:

  • إيجاد آلية النجاح التي يمكن من خلالها تحقيق الهدف الذي يسعى لتحقيقه الإنسان كما أنها تعرف باسم نظام التفعيل الشبكي، وذلك من خلال الابتعاد عن التفكير السلبي والمحبط، وتغذية العقل والجهاز العصبي فيه بالأفكار الإيجابية.
  • استخدام التصور الإبداعي والبعد عما يسبب القلق والكسل والضجر لدى الإنسان، وعدم السماح للدماغ أن يفكر بشكل سلبي نحو الهدف الذي يسعى إليه الشخص، وذلك من خلال تخيل صور ذهنية عن الهدف عند تحقيقه ونتائجه الإيجابية، والمسارعة للسعي في تحقيقه.
  • يمكن التحكم بالعقل الباطن عبر معالجته بما يسمى التنويم المغناطيسي، وهو أكثر الحلول الغير منطقية بالنسبة لأغلب الناس، إلا أنه من أكثر الخطوات المفيدة في التحكم بالعقل الباطن، وذلك من خلال إعادة العقل لعمله كما كان يعمل خلال مرحلة الطفولة في حياة الإنسان، فتلك مرحلة استقطاب الآراء والمعتقدات والأفكار بشكل قوي.
  • التركيز على تكرار العادات والأمور التي تجلب الفائدة والمنفعة للشخص والذي بدوره يساهم في التحكم بالعقل الباطن، حيث أن جميع مهارات وقدرات وأنشطة الإنسان التي يفعلها خلال يومه ما هي إلا حصيلة تكرار محاولات كثيرة في فهم تلك الأنشطة من أجل القيام بها بشكل صحيح.

تنظيف العقل الباطن

يمكن للإنسان أن يستغل ويسخر قوة عقله الباطن في سبيل إنجازه مهامه وأهدافه التي يسعى إلى تحقيقها، فالعقل الباطن قادر على التحكم في عدة عمليات تتم ما بين العقل والجسد، كمان أنه صندوق ضخم يضم ما مر بالإنسان من ذكريات وأفكار ومعتقدات، ويمكن لبعض النشاطات والتمارين أن تساعد في تنظيف وتحقيق الصفاء للعقل الباطن، مثل جلسات التأمل والاسترخاء، والقيام بتمارين التنفس العميق، وعدم إهمال النظام الصحي الغذائي والتمارين الرياضية اليومية بانتظام، كل تلك الأمور لها تأثير إيجابي على العقل والجسد ورفع شدة التركيز، مما يساهم في زيادة إنتاجية الإنسان وامتلاك الفكر الإبداعي الفريد والمفيد.

برمجة العقل الباطن قبل النوم

يعد وقت النوم من الأوقات الجيدة والتي تبدأ خلالها فترة راحة الإنسان وهدوء عقله وجسده، لذلك فهو وقت مناسب لبرمجة العقل الباطن حيث يكون العقل في مرحلة الاسترخاء ولا يوجد أي مشتت أو عائق للأفكار، وفيما يأتي أبرز النصائح لبرمجة العقل الباطن قبل النوم:

  • التفكير في الهدف المراد تحقيقه وإنجازه وتصور نتائجه بشكل إيجابي لتحفيز العقل على تنفيذه في اليوم التالي.
  • توفير الأجواء المناسبة للنوم والاسترخاء من خلال إطفاء الأنوار والابتعاد عن الأصوات والضجيج الذي يشتت تركيز العقل ويوقف تدفق الأفكار.
  • التفكير بشكل متكرر بالهدف المراد إنجازه قبل النوم، مع التركيز على استخدام عبارات مفيدة وإيجابية من أجل رغبة الإنسان في إنجاز هدفه.
  • من الممكن القيام ببعض تمارين الاسترخاء أو الموسيقا الهادئة والتي تساهم في استرخاء العقل وسكونه.
  • عدم الملل أو اليأس من فعل تلك الخطوات السابقة لأن برمجة العقل الباطن عملية صعبة ولابد من التمرن عليها مرارًا وتكرارًا.

تجربتي مع العقل الباطن

شاهد أيضًا: تجربتي مع الدكتور عبدالله السبيعي 

السيطرة على العقل الباطن

بعد ذكر تجربتي مع العقل الباطن قد يبحث البعض عن طريقة السيطرة على هذا العقل، حيث يمكن الوصول للسيطرة على العقل الباطن لدى الإنسان، وهو أمر مفيدة من أجل تحقيق الأهداف والمساعي التي تنفع الإنسان، لذلك سيتم الحديث عن بعض النصائح التي تفيد في السيطرة على العقل الباطن فيما يأتي:

  • وضع الأهداف الواجب تحقيقها مع اختيار الوقت والمكان الملائم للعمل عليها وإنجازها والبحث عن الأسلوب الصحيح في الوصول إلى النتائج المرجوة.
  • الثقة بالنفس والابتعاد عن التفكير السلبي والتركيز على التفكير بشكل إيجابي من خلال الإيمان بالقدرة على تحقيق الأهداف.
  • استخدام العبارات والجمل التي فيها تشجيع إيجابي وكلمات إيجابية يمكن من خلالها التفكير بشكل سليم تجاه الهدف.
  • التحكم في النفس ومتطلباتها وأهوائها والتحلي بالجدية في العمل على تحقيق الهدف والابتعاد عن كل أمر فيه لهو وانصراف عن العمل.
  • استرخاء العقل والجسد من خلال ممارسة التمارين الرياضية وتمارين التنفس واليوغا والأكل الصحي.

وبهذا نصل لختام مقال تجربتي مع العقل الباطن، حيث تم تقديم التجربة الشخصية مع العقل الباطن، وتم الحديث عن كيفية تنظيفه، بالإضافة إلى طريقة برمجته قبل الخلود إلى النوم، وقد تم ذكر كيفية السيطرة على العقل الباطن.

تجارب ناجحة قد تهمك:

تجربتي في علاج قرحة الرحم تجربتي مع الصلاة على النبي
إطلع على تجربتي مع حبوب ديان 35 تجربتي مع حبوب تفتيح البشرة
تجربتي مع القرفة لتنزيل الدورة مين جربت طريقة الحمل بولد
ايضًا تجربتي مع اختبار الحمل بالملح كذلك تجربتي مع الدعاء للميت
تجربتي مع دعاء لشفاء الام تجربتي مع لصقات تبييض الاسنان
تجربكم كريم سودو للمنطقه الحساسة اعراض الحمل في الشهر السابع بولد
تجربتي مع فيتامين د والوسواس نقص فيتامين د وتساقط الشعر
تجربتي مع الحوقلة للرزق ما هي تجربتي مع دواء ستراتيرا
تجربتي مع الحمل بعد التكميم تجربتي لفتح الرحم وتسريع الطلق
تجربتي مع حبوب تكبير الثدي أيضًا تجربتي مع تكبير المؤخرة
تجربتي مع دعاء وأفوض أمري تجربتي في زراعة الاسنان
تجربتي في رجيم التمر واللبن  أخيراً تجربتي مع لبان الذكر للوجه